الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة

من علمني حرفا صرت له عبدا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وصف موجز لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GoRaRi
عضو(ة) مبتدىء(ة)
عضو(ة) مبتدىء(ة)


عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 24/02/2011

مُساهمةموضوع: وصف موجز لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم    الأحد 6 مارس 2011 - 17:28

وصف موجز لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم





ربما
تكون مسيحى بروتستانتى أو كاثوليكى أو يهودى ، ربما تكون ملحداً أو ممن لا
يؤمنون بالغيبيات أو تكون منتمياً لأى من الطوائف الدينية فى عالمنا
المعاصر. ويمكن أن تكون شيوعياً أو ممن يؤمنون بأن الديمقراطية البشرية هى
الأساس على الأرض. فمهما كانت مفاهيمك أو معتقداتك السياسية أو التقاليد
الاجتماعية التى تتبعها فلا شك أنك تعرف ذلك الرجل : محمـد ( صلى الله عليه
و سلم ).






فهو ولا شك أعظم من وطأت قدماه الأرض. فقد دعا إلى الإسلام وأسس دولة وبنى أمة ووضع
أسس الأخلاق، كما صحح الكثير من الأوضاع السياسية و الاجتماعية مؤسساً
بذلك مجتمعاً قوياً و فعالاً يحمل تعاليمه ليغير حياة البشر حتى آخر
الزمان.









محمد ( صلى الله عليه و سلم )








ولد
فى الجزيرة العربية عام 570 ميلادية ، بدأ رسالته بالدعوة لدين الله الحق
الإسلام عندما بلغ الأربعين من عمره ورحل عن عالمنا ( صلى الله عليه و سلم )
عندما بلغ الثالثة و الستين من العمر .



خلال هذه الثلاث و العشرون عاماً فقط من النبوة استطاع تحويل شبه
الجزيرة العربية كلها من الوثنية و عبادة الأصنام إلى عبادة الله الواحد ،
من الحروب و الصراعات القبلية إلى أمه موحدة متآلفة ، من السكر و العربدة
إلى البر و التقوى ، من حياة الفوضى و القبلية إلى
حياة الطاعة و الرشاد ، من الانحلال الأخلاقي إلى قمة حسن الخلق. فلم يشهد
التاريخ مثل هذا التحول التام لأناس أو مكان قبل ذلك أو بعده ولك أن تتخيل
حدوث كل هذا التغيير خلال فترة لا تزيد عن العقدين إلا قليلاً.












لقد
شهد العالم الكثير من العظماء . ولكن كل منهم تميز فى ناحية أو اثنتين من
نواحى الحياة فقط مثل المعتقدات الدينية أو القيادة العسكرية . ومع ذلك
طمست تعاليمهم بمرور الزمن وتغير الحياة بما يؤثر فى الحكم على مدى نجاح أو
فشل تلك التعاليم مما يجعل من المستحيل على البشرية أن تحى تعاليم هؤلاء العظماء.






ولكن ذلك لا ينطبق بأى حال على محمد ( صلى الله عليه و سلم ) حيث أكمل الكثير
فى مجالات متعددة ومختلفة سلوكياً و فكرياً بتألق ليس له مثيل فى تاريخ
البشرية. فقد وثقت كل تفاصيل حياته الخاصة وأحاديثه العامة بدقة وحفظت
بإخلاص حتى يومنا هذا. وإسناد تلك الأحاديث لم يحققه صحابته والتابعين
المخلصين فقط بل أيضاً ناقديه و المتحاملين عليه.









كان
محمد ( صلى الله عليه و سلم ) معلماً دينياً ، ومصلحاً اجتماعياً ،
وقائداً أخلاقياً ، وحاكماً مثالياً ، وصديقاً وفياً ، ورفيقاً رائعاً ،
وزوجاً مخلصاً وأباً حنوناً كل ذلك فى شخص واحد. على مر التاريخ لم يتفوق
أحد عليه فى مثل هذه الصفات المجتمعة فى مجالات الحيا ة المختلفة كما و لم يرق أحد ليساويه فكان وحدة بشخصيته المعطاءة الذى وصل إلى هذا الحد من كمال الأخلاق.






ما
كان محمد ( صلى الله عليه و سلم ) إلا بشراً ، رجلاً يحمل رسالة نبيلة
لتوحيد البشرية لعبادة الله الواحد الأحد و يأخذ بيدها للطريق الحق للحياة
فى طاعة الله. فقد كانت كل أفعاله تؤكد على ما كان يصف نفسه به دائماً " عبد الله و رسوله ".















واليوم و بعد مرور أربعة عشر قرناً تعيش تعاليم محمد ( صلى الله عليه و سلم ) بيننا بدون نقص أو زيادة أو
تحريف. تعيش لتدعم الأمل فى علاج أمراض البشرية كما كانت تفعل فى حياته.
وذلك ليس ادعاءاً من أتباعه ولكنها النتيجة الحتمية التى يسطرها لنا تاريخ
لا يتحيز لأحد.









أقل
ما يمكن أن تفعله كإنسان مفكر و مهتم أن تسأل نفسك : هل يمكن لهذه
العبارات القاطعة والفائقة للعادة أن تكون صحيحة ؟ ولنفترض ذلك وبأنك لم
تسمع بذلك الرجل من قبل محمد ( صلى الله عليه وسلم) ألم يحن الوقت أن
تستجيب لتلك التساؤلات الهائلة وتبذل بعض المجهود للتعرف عليه؟



لن يكلفك الأمر شيئاً ولكن ربما يكون بداية حقيقة جديدة فى حياتك .





ندعوك لاكتشاف ذلك الرجل الذى لم يمش على الأرض من هو خير منه محمد ( صلى الله عليه و سلم ).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وصف موجز لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة :: المواد المدرسة بالثانوية الإعدادية ادريس الاول :: التربية الإسلامية-
انتقل الى: