الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة

من علمني حرفا صرت له عبدا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 علم المناعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
souhail sabbar
عضو(ة) شرف(ة)
عضو(ة) شرف(ة)


عدد المساهمات: 305
تاريخ التسجيل: 07/01/2011
العمر: 18
الموقع: souhail300@hotmail.fr

مُساهمةموضوع: علم المناعة    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 22:34


تمهيد:

بالرغم من كونه في تماس دائم مع الجراثيم، فجسم الانسان نادرا ما يصاب بالأمراض التعفنية الجرثومية بفضل جهازه المناعتي. والمناعة هي قدرة الجسم الحي على مقاومة الأمراض والجراثيم الدخيلة بطرق مختلفة وبسلسلة من العمليات البيوكيميائية المعقدة. ويسمى العلم الذي يختص بهذا المجال ب: علم المناعةimmunologie.
فكيف يقاوم الجهاز المناعتي الجراثيم؟
وكيف تتم الاستجابة المناعتية للجسم؟
هي أنواع المناعة؟
وكيف يتم تدعيم الاستجابة المناعتية؟

الاستجابة المناعية الطبيعية:
الحواجز الطبيعية:
تحافظ الحواجز الطبيعية على تمامية الجسم حيث تحول دون تسرب العناصر الأجنبية، وتصنف حسب عملها الى:

الحواجز الفيزيائية:
تتضمن الجلد الذي يتكون من خلايا متماسكة تتجدد باستمرار وغير منفذة للمتعضيات المجهرية ، والأغشية المخاطية التي تحتوي على مخاط سطحي يحول دون تثبيت الجراثيم، كما يمكن أن تتواجد أهداب تتحرك باستمرار وتدفع الجراثيم نحو الخارج.

بالرغم من أن الجلد والأغشية المخاطية في تماس دائم مع جراثيم وطفيليات البيئة التي نعيش فيها، فانها تشكل حاجزا يعتعرض دخول العناصر المسببة للأمراض، طالما أنها سليمة، كما أن الفوهات الطبيعية لدينا كالأنف والفم والأذن طريق تسلكه الجراثيم للدخول الى أجسامنا لولا وجود الأغشية المخاطية والأهداب التي تغطيها والتي تقف حائلا أمامها.

الحواجز الكيميائية:
يحتوي المخاط الأنفي واللعاب والدموع على أنزيمات خاصة ( ليزوزومات ) تتلف غشاء البكتيريات، والعرق ذو PH حمضي يحول دون نمو الفطريات وبعض البكتيريات، وتفرز المعدة حمضا معديا يسبب موت الجراثيم، وفي الاثنا عشري يؤدي التغير المفاجئ ل PH والأنزيمات المحللة للبروتيدات الى منع تكاثر البكتيريات، كما أن حومضة المهبل تحول دون تكاثر الجراثيم.

الحواجز الايكولوجية:
البكتيريات المعوية والجلدية تحول دون تكاثر الجراثيم الممرضة وذلك عن طريق التنافس.

رد الفعل الالتهابي المحلي:
في بعض الحالات يمكن أن تخترق هذه الحواجز الطبيعية من طرف الجراثيم ليحدث رد فعل يتجلى في الاستجابة المناعية الغير النوعية. فعندما يشق الجلد اثر غرزه أو قطعه تدخل الجراثيم مباشرة الى الأدمة حيث تجد الوسط الطبيعي الملائم لنموها وتكاثرها.


تعريف الالتهاب:
يؤدي حدوث جرح على مستوى الجلد الى استجابة دفاعية محلية تتميز بظهور الالتهاب(استجابة التهابية)r?tion inflammatoire الذي يتميز بأعراض معينة. فالالتهاب اذن عبارة عن رد فعل للجسم على اثر غزو جرثومي.

علامات الالتهاب:
يتميز الالتهاب بالأعراض التالية:

الاحمرار:rougeur
نتيجة تمدد الشعيرات الدموية وارتفاع الصبيب الدموي

الانتفاخ:?d?
نتيجة خروج البلازما لتسهيل انسلال الكريات الدموية نحو مكان الجرح.

الألم:douleur
نتيجة تهييج النهايات العصبيةبواسطة الوسائط الالتهابية أو المواد المفرزة من طرف البكتيريات.

الارتفاع المحلي لدرجة الحرارة:
نتيجة تمدد الشعيرات الدموية وارتفاع الصبيب الدموي


البلعمة:

تعبر الكريات البيضاء جدار الشعيرات الدموية لتلتحق بمقر الخمج الجرثومي: انه الانسلالDiap?seتتحرك هذه الكريات الدموية بنشرها لأرجل كاذبة. وتحيط الكريات البيضاء بمجموع الجراثيم وتبتلعها وبالتالي توقف نشاطها: انها البلعمةPhagocytose.

البلعمة اذن هي عملية ابتلاع مولد المضاد ( الجراثيم )من طرف خلايا تسمى Phagocytesالبلعميات(كريات دموية بيضاء مفصصة النواة) وتمثل المرحلة الأساسية من المناعة الغير النوعية.

تتميز هذه الظاهرة بكونهافوريةلأنها تنفد مباشرة بواسطة البلعميات وغير نوعية لأنها موجهة ضد جميع مولدات المضاد ( الجراثيم).

وتتم البلعمة عبر المراحل التالية:

تجتدب البلعميات من طرف مواد كيميائية تفرزها البكتيريات.
مرحلة التثبيتFixation: ارتباط مولد المضاد ( البكتيريا) بمستقبلات غشائية للبلعمية.
مرحلةالابتلاع Ingestion:ترسل البلعمية أرجلا كاذبة تحيط بمولد المضاد وتلتحم معه ليصبح محبوسا داخل فجوة بلعمية.
مرحلة الهضم Digestion:تفرغ الليزوزومات محتواها الأنزيمي داخل الفجوة البلعمية لهضم مولد المضاد.
مرحلة اخراج الحطام: تطرح بقايا مولد المضاد خارج البلعمية.
[انظر الوثيقة]

ملحوظة:

المناعة الطبيعية Immunité naturelle.مناعة عامة لا تختص بنوع معين من الجراثيم ولذلك تسمى أيضا ب المناعة الغير النوعية للدلالة على عدم اختصاصها لنوع معين من الجراثيم وذلك عكس النوع الثاني من المناعة المتخصص لأنواع معينة من الجراثيم( منلاعة نوعية ) وهي المناعة المكتسبةImmunit?cquise .

الاستجابة المناعية المكتسبة:
مفهوم الذاتي وغير الذاتي:
تجربة:
استنتاج:
يهتم علم المناعة بدراسة كل الاليات التي تمكن الجسم من الحفاظ على تماميته Intégrité، أي تمييز ما هو Soi والحفاظ عليهو غير الذاتيNon Soi للتخلص منه.ذاتي

ويعتبر رد فعل الجسم ضد ما هو غير ذاتي والمتمثل في ارتفاع انتاج مضادات الأجسام وارتفاع عدد الكريات البيضاء استجابة مناعتية مكتسبة ( نوعية).

أمثلة لبعض عناصر الغير الذاتي:

+الجراثيم: البكتيريات، الحمات، الفطريات، الحيوانات الأولية.

+الأعضاء والأنسجة الأجنبية عن الجسم.

+ خلايا الجسم الشاذة : الخلايا الممسنة أو السرطانية

أنواع الاستجابة المناعية المكتسبة:
المسلك الخلطي:


استنتاج:
يتم تحسيس الكريات اللمفاوية B Lymphocytes B وتنشيطها، اذ يتحول بعضها الى كريات لمفاويىة متخصصة في تركيب وافراز مضادات الأجسام النوعية الموجهة ضد مولد المضاد الذي تسبب في انتاجها( سمين، بكتيريا...) ، ويتحول بعضها الى الاخر الى كريات لمفاوية B ذاكرة Lymphocytes B m?ires نتحدث عن: استجابة مناعتية خلطية أو ذات وسيط خلطي. R?nse immunitaire humorale

المسلك الخلوي:

استنتاج:
يتم تحسيس وتنشيط اللمفاوياتT Lymphocytes ، فيتحول بعضها الى لمفاويات T قاتلة ( مميتة) Cellules cytotoxiques تهدم الخلايا المعفنة والخلايا السرطانية، ويتحول بعضها الى لمفاويات T ذاكرةLYMPHOCYTES T MEMOIRES: انها الاستجابة المناعتية الخلوية (ذات وسيط خلوي)R?nse immunitaire cellulaire.

خاصيات المناعة المكتسبة:
تجربة:

استنتاج:
تتميز المناعة المكتسبة بخاصيتين أساسيتين هما : كونها نوعية ( مضاد أجسام خاص لكل نوع من مولدات المضاد )، وبكونها ذات ذاكرة مناعتية.

خلاصة:
يتصدى الجسم لمولدات المضاد عن طريق مسلكين مختلفين:

* انتاج مضادات الأجسام النوعية ضد مولد المضاد( سمين، بكتيريات...) : نتكلم عن استجابة مناعتية خلطية أو ذات وسيط خلطي.

* انتاج كريات لمفاوية قاتلة نوعية قادرة أن تقضي على مولد المضاد ( خمج حموي، بكتيريات ضمخلوية، خلايا سرطانية...): نتكلم عن استجابة مناعتية خلوية أو ذات وسيط خلوي.

ملحوظة:

*يرجع الفضل في اكتشاف المناعة المكتسبة الى العالم الفرنسي لويس باستور الذي اكتشف أن حقن جسم الانسان ببكتيريا ميتة أو مضعفة يؤدي الى حدوث نوع من الوقاية ضد هذه البكتيريا.

* كل عنصر أجنبي عن الجسم تسبب في ظهورمضادات أجسام Anticorpsموجهة ضده يسمى مولد المضاد antigène

* يعتبر مضاد الأجسام مادة بروتينية تقوم الكريات البيضاء أحادية النواة بصنعه وتزويد الجسم به لمقاومة أو ابطال مفعول مولد المضاد ( مضاد الأجنات ) الدخيل. ويمكن لمضادات الأجسام أن :

+توقف نمو الجراثيم

+تثبت الجراثيم مسهلة بذلك بلعمتها.

+ تحطم الجراثيم

+ تمنع مفعول الجراثيم وأثرها السام على الأنسجة.

التعاون الخلوي بين اللمفاويات:
تجربة:

استنتاج:
يتطلب انتاج الكريات اللمفاوية B لمضادات الأجسام وجود الكريات اللمفاوية T ، ويتم التعاون بين هذين النوعين من الكريات حيث تكون الكريات اللمفاوية B مسؤولة عن الاستجابة المناعتية الخلطية والكريات اللمفاوية T مسؤولة عن الاستجابة المناعتية الخلوية ويهدف هذا التعاون الى ابطال مفعول مولد المضاد والقضاء عليه بعد التعرف عليه.

عندما تعجز البلعميات عن اقصاء العنصر الأجنبي، تقوم البلعميات الكبيرة بتنشيط نوع خاص من الكريات اللمفاوية T4 التي تنشط بدورها الكريات اللمفاويةB والتي تتكاثر ثم تنتج مضادات الأجسام، وتتكون كريات لمفاوية B ذاكرة.، أو تنشط اللمفاويات T القاتلة والذاكرة.

أعضاء الجهاز اللمفاوي:

تجارب وملاحظات:
استنتاج:
الجهاز المناعيsystème immunitaireهو نظام على درجة عالية من الدقة والنظام، مهمته حماية الجسم من أي هجوم داخلي أو خارجي. ويتكون الجهاز المناعتي من :

النخاع العظمي:Moelle osseuse
يعتبر النخاع العظمي مكان انتاج الكريات اللمفاوية وباقي الخلايا الدموية انطلاقا من خلايا أم ، فتلتحق بعد ذلك بالجهاز الدوراني.

الخلايا المناعية:
تصنف الكريات البيضاء حسب بنية نواتها وهكذا يمكن التمييز بين:

المحببات أو المتعددة النوى، تمثل 60 الى 70 بالمائة من الكريات البيضاء.
الوحيدات: وهي أكبر من المحببات، تغادر باستمرار الدورة الدموية لتستقر بالأنسجة حيث تتحول الى بلعميات كبيرة.
الكريات اللمفاوية B T: تمثل 20 بالمائة من عدد الكريات البيضاء عند البالغ، وتتميز بنواة كبيرة نسبيا.و
الغدة السعترية:Thymus
هي غدة موجودة خلف عظمة الفص وسط الصدر تقوم بانتاج وافراز مواد هامة جدا لتطوير وتنمية وظائف الخلايا المناعتية اللمفاوية T.

العقد اللمفاوية:Ganglions lymphatiques
يوجد منها العشرات وهي كتل عضوية صغيرة مكونة من فصوص من الخلايا المناعتية المترابطة مع الأوعية اللمفاوية التي يجري فيها السائل اللمفاوي المتصل بالأوعية الدموية.

اللوزتان:Amygdales
وهما غدتان لمفاويتان متخصصتان تعملان بمثابة حارسين مخلصين لحماية الجسم من بوابته الرئيسية الفم. تلتقط اللوزتان أي مكروب أو جسم غريب يدخل مع الطعام أو الهواء وتمنعه من الدخول الى الجسم.

الطحال:Rate
يخلص الجسم من الخلايا الهرمة والميكروبات الشاردة ويقوم بتفتيت أشلاء الخلايا المندثرة ككريات الدم وتفكيك مكوناتها لارجاعها في الدم لمراكز الانتاج للاستفادة منها.عبارة عن غذة لمفاوية كبيرة ذات جيوب واسعة توجد في الجزء العلوي من تجويف البطن من الجهة اليسرى، ويعتبر مكونا من الجهاز اللمفاوي يمكن تشبيهه بمقبرة الجسم

الزائدة الدودية:Appendice
صفائح بيير:Plaques de Peyer
ملحوظة:

لا تكتسب الكريات اللمفاوية كفايتها المناعتية الا بعد نضجها على مستوى الأعضاء اللمفاوية المركزية، وهكذا تنضج اللمفاويات B على مستوى النخاع العظمي، أما اللمفاويات T فتبدأ نضجها في النخاع العظمي وتكمله في الغذة السعترية، وبعد نضجها تغادر اللمفاويات الأعضاء اللمفاوية المركزية بصفة نهائية الى الأعضاء اللمفاوية الثانوية أو تدور في الدم واللمف.

طرق تدعيم الاستجابة المناعية:
يمكن تدعيم الاستجابة المناعتية بالوقايةpr?ntionاو العلاج: وتتجلى الوقاية في عمليات الانقاء،والتطهير والتلقيح، ويتجلى العلاج في عملية الاستمصال.

الانقاء:Asepsie
لتجنب كل اعداء جديد يغلف الجرح بضمادة معقمة أو نظيفة على الأقل، مع استبدالها كلما أصبحت متسخةة، انها عملية: الانقاء.

التطهير:Antisepsie
يجب تنظيف الجرح باستعمال المواد الكيميائية التي تقتل الجراثيمأو توقف نشاطها، وذلك عدة مرات، تسمى هذه العملية: التطهير وهي عملية تعقيم الجروح بواسطة مواد مطهرة نذكر من بينها: كحول 70 درجة، اثير نقي صاف، محلول أزرق الميتيلين، ماء جافيل مخفف ، صابون ( لا يجب استعمال الصابون المسحوق...)، والهدف من هذه العمليةهو القضاء على الجراثيم الموجودة في الجرح.

التلقيح:Vaccination
الهدف من التلقيح هو دفع الجسم الى انتاج مضادات الأجسام بكميات كافية لابطال مفعول الجراثيم. ويعتمد التلقيح على مبدأ الذاكرة المناعتية عبر حقن الجسم بمولدات مضاد وهنة( غير ممرضة)att??t;/em> لاكساب الجسم مناعة نوعية ضد مولدات المضاد في حالتها الممرضة.
تكون الاستجابة الأولية بطيئة وضعيفة ومحدودة في حين تكون الاستجابة الثانوية سريعة وقوية وتدوم مدة أطول.

الاستمصال:S?th?pie
الاستمصال هو حقن المريض ب:مصل s?mيحتوي على كميات مرتفعة من مضادات الأجسام الجاهزة. يعتمد الاستمصال على مبدأنقل المناعة عبر حقن الانسان بمضادات أجسام نوعية جاهزة مصدرها كائن حي ممنع ضد نفس مولد المضاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

علم المناعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
»  المناعة مع الشرح بالفديو للثالثة ثانوي علوم تجريبية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة :: المواد المدرسة بالثانوية الإعدادية ادريس الاول :: علوم الحياة و الارض-