الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة

من علمني حرفا صرت له عبدا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  التكرار في سورة يوسف عليه السلام/فريق الإصلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
souhail sabbar
عضو(ة) شرف(ة)
عضو(ة) شرف(ة)


عدد المساهمات : 305
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 20
الموقع : souhail300@hotmail.fr

مُساهمةموضوع: التكرار في سورة يوسف عليه السلام/فريق الإصلاح   الخميس 24 مارس 2011 - 15:45


الحمد لله الذي خلّص قلوب عباده المتقين من ظُلْم الشهوات ، وأخلص عقولهم عن ظُلَم الشبهات

أحمده حمد من رأى آيات قدرته الباهرة ، وبراهين عظمته القاهرة ، وأشكره شكر من اعترف بمجده وكماله

واغترف من بحر جوده وأفضاله وأشهد أن لا إله إلا الله فاطر الأرضين والسماوات ، شهادة تقود قائلها إلى الجنات

وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله ، وحبيبه وخليله ، والمبعوث إلى كافة البريات ، بالآيات المعجزات

والمنعوت بأشرف الخلال الزاكيات صلى الله عليه وعلى آله الأئمة الهداة ، وأصحابه الفضلاء الثقات

وعلى أتباعهم بإحسان ، وسلم كثيرا

أما بعد :

فإن اصدق الحديث كتاب الله ، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها،

وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار

ــــ أعاذنا الله وإياكم من النار ــــ



التكرار في سورة يوسف عليه السلام


ذكر العلم في سورة يوسف :
تزخر سورة يوسف بذكر العلم في آيات كثيرة منها، وإن كان لكل لفظة مدلولها ومعناها إلا أن كثرة ورود العلم تشير إلى المكانة البالغة للعلم وأهله وحضوره داخل فصول القصة ، وقد ورد ذكر العلم على ألسنة متعددة وبصيغ متنوعة في سياق هذه القصة ، فحيناً على لسان يعقوب وحيناً على لسان يوسف وحيناً على لسان أخوته ، ولنتتبع معاً ورود العلم من خلال آيات السورة

الآية ( 6 ) ﴿ وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴾ .
ورد ذكر العلم بهذه الآية مرتين : الأولى " ويعلمك " وبه إشارة إلى أن تأويل الرؤى علم ، لا يكون التأويل اعتباطاً ، وقد أوتيه يوسف عليه السلام
الثانية : " عليم " .

الآية ( 21 ) (وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ﴾ .
ورد ذكر العلم مرتين :
الأولى مشابهة صيغة الآية السادسة من حيث تعليمه عليه السلام تأويل الأحاديث ، غير أن الآية السادسة جاءت " ويعلمك " والآية التي بين أيدينا بصيغة " ولنعلمه "
الثانية " يعلمون " وجاءت لنفي العلم عن أكثر الناس .
الآية ( 22 ) ﴿ وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴾
جاء ذكر العلم في هذه الآية مشابها من حيث المعنى للآيتين السابقتين ، إلا أنه هنا جاء بصيغة الماضي ، وفيما سبق جاء بصيغة المضارع .

الآية ( 34 ) ﴿ فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾
ورد هنا صفةً لله عز وجل " العليم "

الآية ( 37 ) ﴿ قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي ﴾
جاء ذكر العلم هنا على لسانه عليه السلام ، راداً الفضل لصاحب الفضل ، ومقراً بأن العلم كله من الله عز وجل .
الآية ( 40 ) ﴿ مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ﴾
في الآية الكريمة هذه تكرر نفي العلم عن أكثر الناس كما في الآية الحادية والعشرين
الآية ( 44 ) ﴿ قَالُواْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الأَحْلاَمِ بِعَالِمِينَ ﴾
يتكرر نفي العلم غير أنه في هذه الآية كان النفي عن العلم بتأويل الأحلام ، وهذا على لسان الملأ .

الآية ( 46 ) ﴿ يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ﴾
وفي هذه الآية ورد ذكر العلم على لسان صاحب السجن الذي نجا وادكر بعد مدة .
الآية ( 50 ) ﴿ وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ فَلَمَّا جَاءهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ ﴾
ورد على لسان يوسف عليه السلام .

الآية ( 52 ) ﴿ ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ ﴾
وفي هذه الآية ورد ذكر العلم على لسان امرأة العزيز بعد أن أظهر الله الحق.
الآية ( 55 ) ﴿ قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ﴾
جاءت في هذه الآية لفظة " عليم " على لسان يوسف في سياق حديثه مع الملك .
الآية ( 68 ) ﴿ وَلَمَّا دَخَلُواْ مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنِي عَنْهُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِلاَّ حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِّمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ﴾
تكرر لفظ العلم بهذه الآية ثلاث مرات :
الأولى :جاءت مضاف إليه والمراد أن يعقوب عيه السلام كان ذا علم .
الثانية : لما علمناه . فإن ما يقوم به يعقوب إنما على علم وبصيرة ، والله هو الذي أمده بالعلم .
الثالثة : تكرر نفي العلم عن أكثر الناس كما في الآية الحادية والعشرين والآية الأربعين .
الآية( 73 )﴿ قَالُواْ تَاللّهِ لَقَدْ عَلِمْتُم مَّا جِئْنَا لِنُفْسِدَ فِي الأَرْضِ وَمَا كُنَّا سَارِقِينَ ﴾
وفي هذا الموضع جاء ذكر العلم على لسان أخوة يوسف .
الآية ( 77 ) ﴿ قَالُواْ إِن يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَّهُ مِن قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ قَالَ أَنتُمْ شَرٌّ مَّكَانًا وَاللّهُ أَعْلَمْ بِمَا تَصِفُونَ ﴾
في الآية هذه جاء ذكر العلم ليقر بأن الله أعلم بما يصفون أي أخوة يوسف .
الآية ( 80 ) ﴿ فَلَمَّا اسْتَيْأَسُواْ مِنْهُ خَلَصُواْ نَجِيًّا قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُواْ أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُم مَّوْثِقًا مِّنَ اللّهِ ﴾
أما في هذه الآية فقد جاء ذكر العلم على لسان أحد أخوة يوسف وهو كبيرهم .

الآية ( 81 ) ﴿ ارْجِعُواْ إِلَى أَبِيكُمْ فَقُولُواْ يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَمَا شَهِدْنَا إِلاَّ بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حَافِظِينَ ﴾
ورد ذكر العلم على لسان أخوة يوسف في معرض حديثهم مع أبيهم .

الآية ( 83 ) ﴿ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴾
تتكرر صفة العلم لله عز وجل كما في الآية السادسة غير أنها جاءت بدون" أل " أما في الأية هذه فقد وردت ب " أل" .

الآية(86 )﴿ قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ﴾
ورد على لسان يعقوب عليه السلام .
الآية ( 89 ) ﴿ قَالَ هَلْ عَلِمْتُم مَّا فَعَلْتُم بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنتُمْ جَاهِلُونَ ﴾
قالها يوسف عليه السلام عندما كان أخوته حاضرون لديه .

الآية ( 96 ) ﴿ فَلَمَّا أَن جَاء الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ﴾
وقد تكرر ذكر العلم على لسان يعقوب عليه السلام .
الآية ( 100) ﴿ وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بَي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاء بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ﴾
تكررت الصيغة نفسها إذ وردت " العليم الحكيم " في الآية الثالثة والثمانين

الآية ( 101 ) ﴿ رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ ﴾
وجاء في هذه الآية على لسان يوسف عليه السلام وهو يناجي ربه ويدعوه .

المصدر:اسلاميات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التكرار في سورة يوسف عليه السلام/فريق الإصلاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: القرآن الكريم-
انتقل الى: