الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة

من علمني حرفا صرت له عبدا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  تخطيط القلب الكهربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
souhail sabbar
عضو(ة) شرف(ة)
عضو(ة) شرف(ة)


عدد المساهمات : 305
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 20
الموقع : souhail300@hotmail.fr

مُساهمةموضوع: تخطيط القلب الكهربي   الإثنين 28 مارس 2011 - 15:14

يستخدم تخطيط القلب الكهربي لتوضيح اللانظمية القلبية، وعيوب التوصيل، ولتشخيص وتحديد ضخامة العضلة القلبية، والإقفار أو الاحتشاء، ويمكن له أيضاً أن يعطينا معلومات عن عدم توازن الكهرليتات وعن سمية بعض الأدوية.

المبدأ الأساسي في تخطيط القلب هو أن الفعالية الكهربائية لخلية عضلية قلبية تسبب زوالاً في استقطاب غشائها، وينتشر زوال الاستقطاب هذا على طول الخلية أو الليف، منتقلاً إلى الخلايا المجاورة، وتكون النتيجة عبارة عن موجة تتحرك أمام زوال الاستقطاب، تمر هذه الموجة عبر القلب وتنشئ تيارات كهربائية يمكن تحريها بواسطة لواقط (أقطاب) سطحية. كما يمكن تضخيمها وإظهارها على شكل مخطط كهربي للقلب.

ومن وجهة النظر الكهربائية فإن القلب يعمل كما لو كان مؤلفاً من حجرتين فقط، لأن الأذينتين تنقبضان معاً كما أن البطينين ينقبضان معاً، وضمن جهاز التوصيل الكهربي فإن العقدة الجيبية الأذينية (الجيبية) تتوضع عند اتصال الوريد الأجوف العلوي والأذينة اليمنى، وهذه العقدة هي مصدر النبضات المسؤولة عن نظم القلب في الأحوال الطبيعية (النظم الجيبي).

وإن زوال استقطاب العقدة الجيبية الأذينية يطلق موجة أمام زوال الاستقطاب تنتقل عبر الأذينتين، وإن التوصيل المباشر إلى البطينان يُمانع من قبل الحلقة الليفية Annulus fibrosus التي تعزل الأذينتين عن البطينين، أما العقدة الأذينية البطينية AVN والتي تعتبر في الأحوال الطبيعية الطريق الوحيد للتوصيل من الأذينتين إلى البطينين فتقع تحت شغاف الأذينة اليمنى عند النهاية السفلية للحاجز بين الأذينتين، وهي ذات ناقلية بطيئة، وتقوم بتعديل تواتر التوصيل إلى البطينات، أما حزمة هيس فتمر من AVN عبر الحلقة الليفية، وتنقسم إلى الغصن الأيمن RBB والغصن الأيسر LBB وكل منهما ينزل إلى الأسفل من الجانب الموافق من الحاجز بين البطينين، (انظر الشكل 6 A) وينتشر إلى الخارج على شكل شبكة ألياف بوركنجي، ينقسم الغصن الأيسر إلى الحزيمتين الأمامية والخلفية Fascicles وإن أذية أي من القسمين الرئيسين للحزمة يمكن أن تتظاهر على مخطط القلب الكهربي على شكل حصار غصن أيمن أو أيسر، بينما الأذية الانتقائية لإحدى حزيمتي الغصن الأيسر (حصار نصفي) تنتج انحرافاً في المحور الكهربائي. إن شذوذات النظم القلبي مناقشة في بحث آخر.
http://www.mediall1.com/davidson/Cardiology/images/006.jpg

الشكل 6: جهاز التوصيل القلبي.
A: يبدأ زوال الاستقطاب من العقدة الجيبية الأذينية وينتشر عبر الأذينتين ومن ثم عبر العقدة AV (الأسهم السوداء) ثم يصل زوال الاستقطاب إلى البطينات عبر حزمة هيس وغصنيها (الأسهم الزرقاء)، ويكون عود الاستقطاب بالاتجاه المعاكس (الأسهم الخضراء).
B: مكونات الـ ECG التي توافق زوال وعود الاستقطاب كما هو مصور في الجزء A، الحد الأعلى للمجال الطبيعي لكل فترة معطىً بين هلالين.

A. المساري القياسية الإثنا عشر للـECG : (انظر الجدول 2).
يبدأ في الحالة سوية التفعيل القلبي في العقدة الجيبية الأذينية، لكن لا يمكن التقاطه على الـECG، وبعدها ينتشر زوال الاستقطاب عبر الأذينتين، منشئاً الموجة P ومحدثاً التقلص الأذيني، وتمثل الفترة PR التأخر الحادث من بدء زوال استقطاب الأذينتين إلى بدء زوال استقطاب البطينين، (انظر الشكل 6) ومن ثم تنتشر الفعالية الكهربائية بسرعة عبر حزمة هيس وعبر الغصنين محدثة التقبض البطيني ومنشئة المركب QRS.

الجدول 2: اصطلاحات وفترات الـ ECG

· زوال الاستقطاب باتجاه المسرى: انحراف إيجابي.

· زوال الاستقطاب بعيداً عن المسرى: انحراف سلبي.

· الحساسية: 10 ملم = 1 ملي فولت.

· سرعة الورق: 25 ملم/ثا.

· المربع الكبير (5 ملم) = 0.2 ثا.

· المربع الصغير (1ملم) = 0.04 ثا.

· سرعة نبضان القلب: 1500/ الفاصل R-R (ملم).

(هذا يعني 300 ÷ عدد المربعات الكبيرة بين ضربتين).


إن الكتلة العضلية للبطينين أكبر بكثير من كتلة الأذينتين ولذلك فإن مركب QRS يكون بالنتيجة أوسع من الموجة P، وتكون عملية إعادة الاستقطاب أكثر بطئاً وتحدث في الاتجاه المعاكس، من النخاب epicardium وحتى الشغاف وتنتج الموجة T، وتمثل الفترة QT (انظر الشكل 6) الفترة الكلية لزوال الاستقطاب وعود الاستقطاب. إن مخطط القلب ذي الاتجاهات الإثني عشر يتولد من مساري الصدر والأطراف الناظرة إلى القلب من اتجاهات مختلفة. هناك أربع مسار للأطراف واحد على كل رسغ وواحد على كل كاحل، تتصل بمسرى انتهائي مركزي يكون متعادلاً من الناحية الكهربائية.

تكون الإشارة المسجلة من المسرى المستقصي الموضوع على الرسغ الأيسر مزدادة نسبة إلى المسرى المركزي الانتهائي، ولذا يرمز للمسرى بـ aVL (انظر الشكل 7)، وبشكل مماثل يتم الحصول على إشارة مزدادة من الذراع اليمنى (aVR) والساق اليسرى (aVF).

تسجل هذا المساري الفعالية الكهربائية للقلب ضمن المستوى الجبهي بفاصل 120 درجة بين كل مسرى وآخر.

إن قراءات المساري III,II,I (المساري ثنائية القطب) تنتج بطرح إشارتي المسريين المتجاورين: فالمسرى I: الذراع اليسرى – الذراع اليمنى، والمسرى II: الساق اليسرى – الذراع اليمنى. والمسرى III: الساق اليسرى – الذراع اليسرى، واصطلاحاً يشار للمسرى I بالدرجة 0 ضمن محور المستوى الجبهي، تُعين المساري الأخرى انطلاقاً من هذه النقطة، فيصبح المسرى aVF+90° والـ aVL-30°…إلخ.
http://www.mediall1.com/davidson/Cardiology/images/007.jpg
الشكل 7: مظهر الـ ECG مأخوذاً من مواضع تسجيلية متنوعة في المستوى الجبهي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تخطيط القلب الكهربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة :: المواد المدرسة بالثانوية الإعدادية ادريس الاول :: المعلوميات-
انتقل الى: