الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة

من علمني حرفا صرت له عبدا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الهندسة الوراثية الحيوانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ilyass
عضو(ة)
عضو(ة)


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 13/03/2011

مُساهمةموضوع: الهندسة الوراثية الحيوانية   الإثنين 4 أبريل 2011 - 14:41


  • لقد تطورت التكنولوجيا الحيوية تطوراً كبيراً ابتداءً من بدء تعامل الإنسان مع الكائنات الحية على أسس علمية راسخة بالطرق التقليدية إلى أن وصلت الآن إلى تطورها الحديث، حيث بلغ تعامل الإنسان مع المادة الحية أقصى درجات الدقة فيما يعرف بتطعيم الجينات ونقلها من كائن إلى آخر.
    تعتبر الإنجازات العلمية الهائلة التى سطعت فى منتصف القرن الحالي من اكتشاف طبيعة المادة الوراثية، كذلك اكتشاف آليات ابتناء البروتين ... اللبنات الأولى فى تطور التكنولوجيا الحيوية لتصل إلى مفهومها الحالى ... حيث نتج عن هذه الاكتشافات تطور مذهل فى علوم الوراثة، مما أدى إلى تغير كبير فى الكثير من طرق تناول حقائق العلوم الأساسية (النبات والحيوان وغيرهما)، وكذلك تطور الأساليب البحثية المستخدمة فى التكنولوجيا الحيوية بمجالاتها المختلفة، وأخيراً ظهور التكنولوجيا الحيوية المتقدمة.
    وقد تطورت التكنولوجيا الحيوية تطوراً جذرياً منذ أوائل السبعينيات واتسعت وتشعبت نشاطاتها بدرجة كان لها آثار متعاظمة فى اقتصاديات العالم. ثم جاءت ثورة الإنزيمات، ومن بينها إنزيمات البلمرة وإنزيمات القطع المتخصصة وإنزيمات النسخ العكسية وغيرها. والتى أسرعت من تداول وتناول المادة الوراثية فى مخطط متكامل للوصول إلى هدف معين. ويدور هذا التطور حول حجر زاوية فريد من نوعه، وهى أن الوراثيين بإمكانهم الآن وضع المادة الوراثية على مائدة العمليات لتصبح مطوعة للتغيير كمًّا ونوعاً، بحيث تحذف منها مقاطع أو يضاف إليها ويعاد صياغتها بحيث تعبر عن ذاتها بطريقة جديدة، وهو ما يسمى بالتطعيم الجينى .. وهو اتجاه معاصر فى علوم البيولوجيا تبلور خلال العقود القليلة الماضية، تنحصر مهمته فى برمجة أشكال من المناهج المبتكرة، وبمعنى آخر التحكم فى الصفات بكم وكيف يفوق كثيراً كل ما أعطته كافة الطرق الأخرى كالانتخاب والتهجين والتطفير.
    لقد تعرضت مجالات الإنتاج الحيوانى لثورتين .. أولهما هى الثورة الخضراء الأولى: التىأسفرت عن استخدام الوسائل التقليدية فى تحسين عناصر الإنتاج الحيوانى، ثم الثورة الخضراء الثانية: التى اعتمدت على التعامل الدقيق مع المادة الحية فيما يعرف بالهندسة الوراثية لإضافة الجينات الخاصة بزيادة الإنتاج وإنتاج المستحضرات المناعية والتشخيصية والعلاجية للحيوان والبرمجة الوراثية لتحسين الأسماك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهندسة الوراثية الحيوانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة :: الانشطة المدرسية :: تقافية-
انتقل الى: