الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة

من علمني حرفا صرت له عبدا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعر الجاحض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alwardi
عضو(ة)
عضو(ة)


عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: شعر الجاحض   الأربعاء 5 مايو 2010 - 15:54

الجاحظ:

'يبدو في وسط الحجرة شيخاً متهدماً مقعداً،

لا تفارقه روح البشاشة والمرح. يشير بيده إلى

رفوف الكتب التي تملأ الحجرة من حوله..'

...

زَحَمتْني.. فما أُطِيقُ حَرَاكاً

في مكاني.. ولا أُسيغُ قُعودا

أثقلَتْ كاهلَ الجدارِ، فَبيتي

يتَشكّى رُكامَها مكدودا

الرفُوفُ الحُبْلَى، وأخشَى اذا ما -

لتْ - وُقيتَ الأذى - أكونُ الشهيدا

وَرَقٌ قِصَّتي هنا.. ومِدَادٌ

وَرَقٌ يَأْكُلُ الحياةَ نضيدا

كُتُبي.. لو أَبِيعُها بنشيدٍ

قِمَّةُ الحُلْمِ أَنْ تكونَ نشيدا

بحديثٍ حُلْوٍ تُقهقِهُ فيهِ

طُرْفَةٌ لا أَمَلُّها ترديدا

الرفوفُ الحُبْلَى.. تَجنَّب أَذاها

والتمِسْ إن وجَدْتَ رُكْناً بعيدا

هذهِ حُجْرتي.. وأَهلاً وسَهلاً

قَتَلَ الحرفُ عُمْرَنا تَفنيدا

...

الشاعر: أنا ضَيفُ التاريخ..

الجاحظ: دَعْكَ من التاريخِ،

لا تَقتَحِمْ سُكونَ الظلامِ

أنا تَوْقٌ إليكمُ وحنينٌ

وانتظارٌ مُرٌّ وراءَ الرُّكامِ

أنا تَوْقٌ أَمُدُّ طَرْفي إلى الآ -

تي، وحَسْبي مما أَراه أَمامي

إِدْفِن النُّوقَ في الفَلاةِ وخُذْني

مرةً في الأثيرِ.. فوقَ الغَمامِ

أنتَ آتٍ على قوادمِ 'عِفرْيتٍ'

يَجُوزُ الفضاءَ كالأَحلامِ

بجميعِ الذي كتَبْتُ نهارٌ

أمتطي الريحَ فيه من أيامي

آهِ.. ما أَرْوَعَ السحائبَ يَشمَخْنَ

ليلحَقْنَ ظِلَّكَ المُترامي

سبَقَ الفِكرُ يا صديقي رُؤَانا

طارَ خَلْفَ الظُّنونِ والأوهامِ

أَنْبأُوني أنَّ المراكبَ في الحوِّ

تَشُقُّ السماءَ مثْلَ السهامِ

تَصِلُ الأرضَ مِثْلما تَصِلُ الهُدْ -

بينِ نجوى أو خَطْرةٌ في منامِ

...

أَنْبَأُوني أَنَّ السماواتِ صارت

- قُدِّسَ الربُّ- مَوْطِئَ الأَقدامِ

واذا الكوكَبُ المنيرُ ظلامٌ

وفَراغٌ كالموتِ، كالإعْدامِ

سَرقَتْ عمرَنا الأساطيرُ ما جَدْ

وى قُعودي في كَهْفِها وقيامي؟

لو تحرَّرْتُ ساعةً من قيودي

بالتحدِّي صرَخْتُ: هاكَ زِمامي!

مَرْحَباً أيها الصديقُ.. وقلْ لي

كيفَ أنجو من هذه الأصنامِ؟

...

الشاعر: 'في صوت هادئ واجلال'

أيُّها الكوكَبُ المُشِعُّ على أَرضي،

يُضيءُ الأقلامَ جيلاً فجيلا

ما نزَلْتُ التاريخَ إلا لأَلقا-

كَ عِناداً يُروِّضُ المستحيلا

أنتَ بَوَّابةُ العصورِ تقحَّمْتَ

على العقلِ بُرْجَهُ المجهولا

عالَمٌ أنتَ من مِدادٍ وضَوْءٍ

عالَمٌ لا يموتُ، فاهدَأْ قليلا

أنا آتٍ على قوادمِ 'عِفْريتٍ'

اجُرُّ الدَّمارَ والتنكيلا

ليسَ لي من روائع العصر إلا

ما تراهُ ضَراعةً وخُمولا

القناديلُ في يديْكَ، فَعلّمْ

جيلنا كيفَ يُشْعِلُ القِنديلا

القناديلُ نحنُ تَذْكارُها المُرُّ

لو أنَّ التَّذْكارَ يُجْدِي فتيلا

قد حَملْتُم عِبْءَ، الحَضارة يوماً

وحَملْنا ضَرِيحَها إكليلا

...

الجاحظ: 'يرسل زفرة عميقة'
هَدَّني الليلُ، هَدَّني فوقَ أوراقيَ السَّهَرْ
أنَا جِذْعٌ مُهَشَّمٌ في فَمِ الداءِ يُحْتَضَرْ
كلُّ شيءٍ إلى البلى إنّها دورةُ الفَلَكْ
ليتَني عدْتُ سيرَتي بائعَ الخُبْزِ والسَّمكْ*

...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MoUaD SaàDi
عضو خطير
عضو خطير


عدد المساهمات : 1653
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 21
الموقع : في المنزل !!

مُساهمةموضوع: رد: شعر الجاحض   الخميس 6 مايو 2010 - 12:34

جميل اختي الوردي . قصيدة جميلة . للشاعر الجاحض
ملاحظة من عندي حول اوصاف الجاحض
لو مسخت الخنزير مسخا ثانيا ***** لما كان كقبح الجاحض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.idriss1.tk
 
شعر الجاحض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة :: أدب وشعر :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: