الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة

من علمني حرفا صرت له عبدا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دور الوفاق بين الأب والأم في تربية الطفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khadija karam
عضو(ة) شرف(ة)
عضو(ة) شرف(ة)


عدد المساهمات : 492
تاريخ التسجيل : 12/04/2010

مُساهمةموضوع: دور الوفاق بين الأب والأم في تربية الطفل   الأحد 9 مايو 2010 - 14:53

تؤثر الخلافـات بين الأب والأم على النمو النفسي السليم للطفل وعلى الوالدين أن يلتزمـا بهذه القواعد أن أرادوا للطفل أن ينشأ في توازن نفسي .

الاتفاق على نهج تربوي موحد بين الوالدين

نمو الأولاد نموا انفعاليا سليما وتناغم تكيفهم الاجتماعي يتقرر ولحد بعيد بدرجة اتفاق الوالدين وتوحـد أهدافهما في تدبير شؤون أطفالهم .

على الوالدين دومـا إعـادة تقويم ما يجب أن يتصرفا به حيال سلوك الطفل ويـزيـدان من اتصالاتهما ببعضهما خاصة في بعض المواقف السلوكية الحساسة .

الطفل يحتاج إلى قناعة بوجود انسجام وتوافق بين أبويه شعور الطفل بالحـب والاهتمام يسهل عملية الاتصال والأخــذ بالنصائح التي يسديها الوالدان إليه .



* مثـال على الاضطراب الانفعالي الـذي يصيب الولد من جـراء تضارب مواقف الوالدين من السلوك الذي يبديه:
" زكريا عمره أربعة أعوام يعمد إلى استخدام كلمات الرضيع الصغير كلما رغب في شد انتباه والديه وبخاصة أمه إلى إحـدى حاجاته فإذا كان عطشا فإنه يشير إلى صنبور الماء قائلا (امبو00امبو ) للـدلالة على عطشه ترى الأم في هذا السـلوك دلالة على الفطنة والذكـاء
لذا تلجأ إلى إثابته على ذلك أي تلبى حاجته فتجلب له الماء من ذاك الصنبور أما والده فيرى الألفاظ التي يستعملها هذا الولد كريهة فيعمد إلى توبيخه على هذا اللفظ الذي لا يتناسب مع عمره " .

وهكذا اصبح الطفل واقعـا بين جـذب وتنفير بين الأم الراضية على سلوكه والأب الكاره لـه ومـع مضى الزمن أخذت تظهر على الطفل علامات الاضطراب الانفعالي وعـدم الاستقرار على صورة سهولة الإثارة والانفعال والبكاء وأصبح يتجنب والده ويتخوف منه .

أهمية الاتصال الواضح بين الأبوين والطفل:

على الوالدين رسم خطة موحدة لما يرغبان أن يكون عليه سلوك الطفل وتصرفاته .

شجع طفـلك بقـدر الإمـكان للإسهام معك عندما تضع قواعد السلوك الخاصة به أو حين تعديلها فمن خلال هذه المشاركة يحس الطفل أن عليه أن يحترم ما تـم الاتفاق عليه لأنه أسهم في صنع . القرار .

على الأبوين عدم وصف الطفل (بالطفل السيئ) عندما يخرج عن هذه القواعد ويتحداها فسلوكه السيئ هو الذي توجه إليه التهمة وليس الطفل كي لا يحس انه مرفوض لشخصه مما يؤثر على تكامل نمو شخصيته مستقبلا وتكيفه الاجتماعي

مثال على المشاركة في وضع قواعد السلوك
هشام ومحمد طفلان توأمان يحبان أن يتصارعا دوما في المنزل وهذه المصارعة كانت مقبولة من قبل الوالدين عندما كانا أصغر سنا (أي في السنتين من العمر ) أما في عمر أربعة أعوام فإن هذا اللعب أضحى مزعجا بالنسبة للوالدين
جلس الوالدين مع الطفلين وأخذا يشرحان لهما أن سنهم الآن يمكنهم من أن يفهما القول ولابد من وجود قواعد سلوكية جديدة تنظم تصرفاتهما وعلاقاتهما ببعضهما
بادر الولدين بالسؤال هل يمكننا التصارع في غرفة الجلوس بدلا من غرفة النوم ؟ هنا وافق الأبوان على النظام التالي : المصارعة ممنوعة في أي مكان من المنزل عدا غرفة الجلوس0 عندما يسن النظام المتفق عليه لابد من تكرار ذكره والتذكير به بل والطلب من الأطفال أو الطفل بتكراره بصوت مسموع


كيف تعطى الأوامر الفعالة؟

أحمد أرجوك أجمع لعبك المرمية على الأرض وأرفعها إلى مكانها عندما تخاطب أبنك بهذه اللهجة فمعنى ذلك أنها طلب .. أما عندما تقول له ( أحمد توقف عن رمى الطعام أو تعال إلى هنا وعلق ملابسك التي رميتها على الأرض ) فإنك تعطيه أمرا ولا تطلب طلبا

يتعين على جميع الآباء إعطاء أوامر أو تعليمات بأنة حازمة واضحة لأطفالهم وبخاصة الصعبين منهم إزاء سلوكيات فوضوية أو منافية وليس استجداء الأولاد والتوسل إليهم للكف عنها

إذا قررت الأم أن تطبق عقوبة الحجز في غرفة من غرف المنزل لمدة معينة ( وهذه عقوبة فعالة في التأديب وتهذيب السلوك ) عليها أن تأمر الولد أو البنت بتنفيذ العقوبة فورا وبلا تلكؤ أو تردد

الأمر الذي نعنيه ليس معناه أن تكون عسكريا تقود أسرتك كما تقود أفراد وحدتك العسكرية وإنما أن تكون حازما في أسلوبك

متى تعطى الأوامر للطفل؟

تعطى الأوامر للطفل في الحالتين:ـ

1- عندما ترغب أن يكف الطفل عن الاستمرار في سلوك غير مرغوب وتشعر أنه قد يعصيك إذا ما التمست منه أن يتخلى عنه

2- إذا وجدت أن على طفلك إظهار سلوك خاص وتعتقد أنه سيعصيك لو التمست منه هذا إظهار هذا السلوك

كيف تعطى الأوامر للطفل ؟

لنفترض أنك دخلت غرفة الجلوس فوجدت أحمد ابنك الصعب القيادة يقفز على مقاعد الجلوس القماشية قفزا مؤذيا للفراش الذي يغلف هذه المقاعد وقررت إجبار الولد على الكف عن هذا العب التخريبي

هنا تعطى تعليماتك بالصورة التالية:

1- قطب وجهك وأجعل العبوس يعتلى أ مارات الوجه

2- سدد إليه نظرات حادة تعبر عن الغضب والاستياء

3- ثبت نظرك في عينيه وناده باسمه

4- أعطه أمرا حازما صارما بصوت قاس تقول فيه : ( أحمد .. أنت تقفز على المقاعد وهذا خرق للنظام السائد في البيت .. كف عن هذا السلوك فورا ولا تقل كلمة واحدة )

5- يجب أن يكون الأمر واضحا وغير غامض
مثال :
إذا أمرت طفلك بالصيغة التالية : ( سميرة تعالى إلى هنا و ضعي هذه الألعاب على الرف ) فإنها بهذا الأمر الواضح لا عذر لها بالتذرع بأي شيء يمنعها من التنفيذ
أما لو قلت لها : ( لا تتركي الألعاب مرمية هكذا ) فإنها ستتصرف وفق ما يحلو لها عكس مرادك ورغبتك لأن الأمر كان غير واضحا

6- لانطرح سؤالا ولا تعط تعليقا غير مباشر عندما تأمر ابنك أو أبنتك فلا تقل له ( ليس من المستحسن القفز على المقاعد) ولا أيضا ( لماذا تقفز على المقاعد ؟ ) لأنه سيرد عليك وبذلك تعطي لطفلك الفرصة لاختلاق التبريرات فالقول الحاسم هو أن تأمر طفلك بالكف عن القفز دون إعطاء أي تبرير أو تفسير

7- إذا تجاهل الطفل أمرك وتمادى في سلوكه المخرب ليعرف إلى أي مدى أنت مصر على تنفيذ أمرك هنا لا يجب عليك اللجوء إلى الضرب أو التهديد لتأكيد إصرارك على أمرك فمثل رد الفعل هذا قد يعقد الموقف ويزيد عناد الولد وتحديه لك
الحل بسيط نسبيا .. ما عليك إلا أن تلجأ إلى حجزه في مكان ما من البيت لمدة معينة ( وهذا موضح في قسم آخر )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MoUaD SaàDi
عضو خطير
عضو خطير


عدد المساهمات : 1653
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 21
الموقع : في المنزل !!

مُساهمةموضوع: رد: دور الوفاق بين الأب والأم في تربية الطفل   الأحد 9 مايو 2010 - 16:17

مشكوووووووووور جيد اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.idriss1.tk
 
دور الوفاق بين الأب والأم في تربية الطفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة :: المواد المدرسة بالثانوية الإعدادية ادريس الاول :: التربية الأسرية-
انتقل الى: