الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة

من علمني حرفا صرت له عبدا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ضطراب الجهاز المناعتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alwardi
عضو(ة)
عضو(ة)


عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: ضطراب الجهاز المناعتي   الثلاثاء 11 مايو 2010 - 16:00

ـقدمــة :

يستعمل الجهاز المناعتي ضد كل ما هو غير ذاتي آلية جد معقدة تدخل فيها العديد من العناصر و من العمليات في تفاعل متشابك , و بسبب هذا التعقيد غالبا ما يظهر خلل في هذه الآلية يسبب اضطرابات الجهاز المناعتي التي تكون غالبا على شكل أمراض خطيرة .

- أمراض الحساسية أو الأرجيات Les allergies الناتجة عن استجابات مناعتية مفرطة اتجاه عناصر غير ممرضة .

- الأمراض الممنعة للذات Les maladies auto- immune الناتجة عن استجابات مناعتية ضد ما هو ذاتي.

- القصور المناعتي L immunodéficience و هي أمراض ناتجة عن قصور في الاستجابة المناعتية وتكون إما منذ الولادة بسبب عوامل وراثية فتسمى بقصور المناعة الولادي أو مكتسبة إثر دخول جراثيم إلى الجهاز المناعتي : SIDA داء فقدان المناعة المكتسبة Syndrome d immunodéficience Acquise .

� - الأرجيات :

1 – تـــــــــــــعريـــــــــــف:

الأرجيات أمراض شائعة تصيب أكثر من % 10 من السكان , و تكون ناتجة عن دخول عناصر أجنبية غير ممرضة إلى الجسم و تسمى هذه العناصر ب المؤرجا ت Les allergènes , وتحدث هذه المؤرجات استجابات مناعتية مفرطة تسبب في ظهور الأرجيات , و تسمى الاستجابات المناعتية بالاستجابة الأرجية L a réaction allergique .

2 – أنـــــــــواع المــــــــؤرجات :

يسمى العنصر الذي يحدث الأرجية بالمـــــــــــــؤرج , ومن المؤرجات نذكر:

· - حبوب لقاح بعض النباتات .

· - غبرة المنازل .

· - القراديات .

· - زغب بعض الحيوانات .

· - سم بعض الحشرات .

· - بعض المضادات الحيوية ( البنسيلين – التتراسكلين .....الخ)

· - السولفاميدات .

3- أنـــواع الاستجـــابات الأرجــــــية :


نوع الاستجابة الرجــــــــــــية
المـــــــؤرج
موقــــــــــع تأثـــــــــــيره
أعراض الاستجـــــــــــابات الأرجـــــــــــــــــــــــية

التهاب مخاطية الانف

Rhinites

=

زكام الحشائش

Rhume des foins
حبوب اللقاح

غبرة المنازل

القراديات

زغب الحيوانات
المخاطيات الأنفية

Muqueuse nasale
العطس الأرجي= eternement allergique

الاحتقان الأنفي = congestion nasal

افرازات مخاطية مفرطة

عسر تنفسي

الربو الأرجي

=

Asthme
حبوب اللقاح

غبرة المنازل

القراديات

زغب الحيوانات
مخاطة القصبة الهوائية
عسر تنفسي ← زفير وشهيق صافرين

Respiration siflante

تقلصات تشنجية للقصبات الهوائية الرئوية

الإكزيمة الأرجية

=

Eczéma allergique
مواد كيميائية

أغذيـــــــــــة

أدويــــــــــــة
الجلد أو

الدم
صفائح حمراء منتفخة بعض الشيء و متقشرة

الشرى الأرجي

=

Urticaire allergique
مواد كيميائية

أغذيـــــــــــة

أدويــــــــــــة
الجلد أو

الدم
نتواءت وردية طافحة على سطح الجلد انتفاخ مخاطة العين و المسالك الهوائية العليا

الاستجابة اللاوقائية

anaphylaxie

=

الصدمة لللاوقائية

Choc anaphylactique
سموم بعض الحشرات

أدويـــــــة
الدم
التهابات تصيب مناطق مختلفة من الجلد هبوط مفاجئ في الضغط الدموي و التهاب الأحبال الصوتية مما يؤدي إلى انسداد المسالك التنفسية , الموت المفاجئ :20إلى 30دقيقة بعد حقن المؤرج




يمكن لنفس المؤرج أن يسبب في استجابات أرجية مختلفة حسب موقع تأثيره ( الجهاز التنفسي , الهضمي , الدم ....الخ ).

4 – ما هي العناصر المتدخلة في الاستجابة الارجية ؟

أ- معايرة مصـــــــل الأشخــــــاص الأرجــــــــيين

استنتاج :يلاحظ في مصل الأشخاص المحسسون لمؤرج معين ارتفاع في نسبة IgE حيث تصل عند بعض الأشخاص الأرجيين إلى 1600 ng/ml بينما لا تتعدى هذه النسبة 100ng/ml عند الأشخاص العاديين .

ملحوظة : لقد اكتشف العالم Ishizaka سنة 1967 أن لمضاد الأجسام IgE يثبت بقوة على بروتينات خاصة ( مستقبلات IgE ) توجد على سطح الخلايا البدينة و القعدات و هي خلايا غنية بحبيبات غولجية تحتوي على الهيستامين .

ب – ما هو تأثير تثبيت IgE على سطح الخلايا البدينة ؟

الوثيقة 2 اللوحة 83

ج – نشاط الخلايا البدينة ؟

الوثيقة 2 اللوحة 83

نلاحظ أنه عند شخص أرجي تكون الخلية البدينة تتوفر على عدد مهم من الحبيبات الغولجية المحتوية على الهيستامينات . و بعد النوبة الآرجية نلاحظ اختفاء هذه الحبيبات الغولجية عند الخلية البدينة . و نستنتج إذن أن الخلية البدينة تتدخل في الاستجابة الآرجية و ذلك بإفرازها لمادة الهيستامين .

ملحوظة:

تسمى الخلايا البدينة كذلك بالخلايا العمادية و القعدات بالخلايا المستقعدة .



ج - ما هو تأثير الهيستامينات على الاستجابات الارجية ؟

α – تجربـــــــــة :

لوحظ أن حقن الهيستامين لأشخاص محسسين ضد مؤرج معين إلى إحداث أعراض الاستجابة اللاوقائية .كما لوحظ عند الاستجابة الأرجية ارتفاع في نسبة الهيستامين و البرستغلندين ( وسائط التهابية ) على مستوى الأنسجة المتفاعلة مع المؤرج .

β – خلاصة :

تتدخل الهيستامينة في كل الاستجابات الأرجية ,وهي المسؤولة عن حدوثها .و نعلم حاليا أن الهيستامين تعمل على توسيع العروق الدموية , والرفع من نفاذية الشعيرات الدموية و تنشيط الخلايا المفرزة للمخاط وتقلص العضلات الملساء و جذب بعض الكريات البيضاء خصوصا متعددة النواى.



5 – الخاصيات المشتركة للاستجابات الأرجية :

أ – تجــــــــــــــــــــــــــــــــربة :

الوثيقة 2 اللوحة 82


التجـــــــــــــــــــــــــــــــربة ونتائجـــــــــــــــــــــــــــــــها
استـــــــــــــــــــــــــــنتاج

قام العالمان Richet و Portier بخقن كلب بكمية 3 cm 0.1 من هريس لوامس شقار البحر .

و بعد مرور 22 يوما أعيدت التجرية السابقة على نفس الكلب في التجربة الأولى .لم تظهر على الكلب أ ي مضاعفات لكن في التجربة الثانية و مباشرة بعد الحقن انهارت قوى الكلب و انخفض ضغطه و مات اختناقا بعد 22 دقيقة .
?




ب – استـــــــــــــــــــــــــــنتاج :

نلاحظ أنه عند الحقن الأول للمؤرج لم تظهر أعراض الاستجابة الأرجية عند الكلب , لكن عند الحقن الثاني للمؤرج ظهرت أعراض الاستجابة اللاوقائية عند الكلب , و نستنتج أن الاستجابة الأرجية لا تظهر إلا في الاتصال الثاني بالمؤرج و ما بعده .

ج – تعــــــــــــــمـــــــــــــــيم :

لا تظهر أعراض الأرجية عند الشخص المريض في أول اتصال له بالمؤرج (أي كان نوع الاستجابة الأرجية)

فهذه الأعراض لا تظهر إلا في الاتصال الثاني و ما بعده .لذلك تسمى المرحلة المتصلة بالاتصال الأول بالمرحلة التحسيسة Sensibilisation يصبح بعدها الشخص محسسا فإذا تعرض مرة ثانية للمؤرج تحدث الاستجابة الأرجية التي تسمى بالحساسية المفرطة الفورية Hypersensibilité immédiate .

و بالإضافة إلى هذه النوبة الأرجية الفورية فإنه يلاحظ بعدها فترة سكون ثم تظهر أعراض الأرجية من جديد

لتستغرق وقتا أطول و تسمى هذه النوبة بالحساسية المفرطة المتأخرة retardée Hypersensibilité



6- مراحل الاستجابة الأرجية :

الوثيقة 1 اللوحة 84

أ – المرحلة التحسيسية :

عندما يتعرض الجسم لمؤرج معين تستقبله البلعميات الكبيرة التي تقوم ببلعمته و تعرض محدداته المستضادية التي تتعرف عليها الكريات اللمفاوية 4 T التي تقوم بتنشيط الكريات اللمفاوية B النوعية للمؤرج فتتحول إلى بلزميات تفرز مضاد الأجسام IgE النوعي للمؤرج . يهاجر IgE إلى مختلف الأنسجة التحجلدية و التحمخاطية حيث يرتبط بالخلايا البدينة كما يهاجر إلى الدم حيث يرتبط بالقعدات فيصبح الجسم محسسا .

ب- مرحلة الحساسية المفرطة الفورية :

عندما يتعرض الجسم مرة ثانية لنفس المؤرج , يثبت هذا الأخير على IgE مما يسبب في تفريغ حويصلات الخلايا البدينة للهيستامين و ذلك على مستوى الأنسجة المصابة فيقع التهاب الأنسجة المحلية و ظهور أعراض الاستجابة الأرجية .

و عند حقن المؤرج في الدم يثبت على IgE المرتبط بالقعدات فتفرز الوسائط الالتهابية في الجسم كله مما يسبب الصدمة اللاوقائية.

ج- مرحلة الحساسية المفرطة المتأخرة :

تظهر الاستجابة الأرجية من جديد بعد 24 إلى 48 ساعة بعد الإصابة الأولى حيث يعمل الهيستامين المفرز من طرف الخلايا الدينة بجذب القعدات و الحمضات إلى مكان تواجد المؤرج , فيرتبط المؤرج ب IgE المثبت على سطح القعدات و الحمضات فتفرز الهيستامين الذي يعمل على ظهور أعراض الاستجابة الأرجية من جديد , كما يعمل على جذب قعدات و حمضات جديدة مما يجعل أعراض النوبة الأرجية تستمر و تشتد .



‚ - الأمراض الممنعة للذات :

1 – تعريف :

الوثيقة 3اللوحة 83



عند الأشخاص العاديين تتواجد كمية قليلة من اللمفاويات الممنعة للذات تعمل على القضاء على الخلايا المستهلكة ( شيخوخة – تسمم ذاتي -...الخ) إلا أنه عند بعض الأشخاص يرتفع عدد الخلايا الممنعة لذات بحيث تصبح الاستجابة المناعتية موجهة ضد ما هو ذاتي محدثة للأمراض الممنعة للذات .

2- مرض السكري الصبوي المرتبط بالأنسولين :

أ – تعريف المرض :

مرض سكر الصبوي هو مرض ناتج عن ارتفاع تحلون الدم بسبب نقص في كمية الأنسولين في الدم و من أهم أعراضه كثرة التبول للتخلص من الكليكوز و الإفراط في الأكل و الشرب ونحالة الجسم و يعالج بحقنات يومية من الأنسولين , وهو ناتج عن تدمير الخلايا β لجزيرات Langerhans لبنكرياس المتخصصة في إنتاج و إفراز الأنسولين في الدم .

ب – ملاحظة مجهرية لأنسجة البنكرياس المصابة :

الوثيقة 1 اللوحة 85

تبين مقارنة أنسجة بنكرياسية لشخص سليم و أنسجة بنكرياسية لشخص مصاب بالسكري المرتبط بالأنسولين عن تواجد الكريات اللمفاوية T في الأنسجة المصابة . وتقوم هذه الكريات اللمفاوية T أولا بالتسرب إلى جزيرات Langerhans و بعد ذلك تبدأ في تدمير الخلايا β المنتجة للأنسولين ( بداية الاستجابة الممنعة للذات Réaction auto- immune ), وسوف ينتج عن هذا التدمير نقص في انتاج الانسولين عند الشخص المصاب . و لا تظهر اضطرابات تحلون الدمإلا بعد تدمير أكثر من % 80 من الخلايا β .

و قدلوحظ عند الأنسان مرور 10 سنوات بين تسرب الكريات اللمفاوية T إلى جزيرات Langerhans و ظهور المرض .

ج – آلية الاستجابة الممنعة للذات :

a ] المادة التجريبية المستعملة :

نظرا لعدم امكانية إرء التجارب المختلفة و الضرورية على الانسان لتحديد آلية مرض سكري الصبوي يلجأ الباحثون إلى بعض الحيوانات التي تصاب هي كذلك بهذا المرض ومنها :

* - الجرد le rat BB- BB وقد اكتشفت الشركة الكندية Bio Breeding المتخصصة في تربية الحيوانات إمكانية إصابة هذا النوع من الجرذان بمرض سكري الصبوي فسمي باسمها .

* - الفأر Souris Nod- Nod و قد اكتشف باليابان و يأتي اسمه من مرض سكري النحيل Non obèse diabète و هو اسم آخر لمرض سكري الصبوي وهو الآخر يصاب بمرض السكر الصبوي بشكل تلقائي .

c ] تجارب رقم1:

*- تجربة رقم 1: الكريات اللمفاوية T للفأر غير السكري لا تدمر الخلايا β غير السكري .

*- تجربة رقم 2:تساهم الكريات اللمفاوية T للفأر غير السكري في منع اللمفاوية T للفأر السكري من تدمير الخلايا β للفأر الخاضع للتشعيع لذلك تسمى ب الكريات اللمفاوية T المانعة .

*- تجربة رقم 3:تمنع اللمفاوية المانعة للفأر غير السكري الكريات اللمفاوية T القاتلة لفأر السكري من تدمير الخلايا β .

*- تجربة رقم 4:يسبب التشعيع في تدمير الكريات اللمفاوية T للفأر غير السكري فتهاجم الكريات اللمفاوية T

المحقونة الخلايا β للفأر غير السكري و تدمرها مسببة في ظهور المرض.

*- تجربة رقم 5: تسبب الكريات اللمفاوية T المحقونة للوليد في ظهور مرض السكري و نستتج غياب الكريات اللمفاوية T المانعة عند الوليد حيث أنها لم تتكون بعد.

d ] ملاحظة :

لوحظ على مستوى جزيرات Langerhans للأشخاص المصابين بمرض السكر تواجد مضادات أجسام موجهة ضد الخلايا β البنكرياسية مما يدل على تزامن مسلكي المناعة الخلوية و الخلطية في القضاء على الخلايا β

البنكرياسية .



ب – آلية الاستجابة الممنعة للذات :

الوثيقة 2 اللوحة 88

يرجع الخلل في نقطة التشابك العصبي – العضلي إلى تواجد مضادات أجسام الأسيتلكولين التي ترتبط بمستقبلات الأسيتلكولين الموجودة على الغشاء بعد سينابسي مما يمنع ارتباط الأستيلكولين بمستقبلاتها.

وبما أن الملاحظات المجهرية لم تكتشف عن تسرب الكريات اللمفاوية 8 T إلى الصفيحة الحركة بأعداد غير عادية فإن الاستجابة الممنعة للذات هنا هي ذات مسلك خلطي.

ƒ -داء القصور المناعتي الولادي Congénitale immunodéficience

يولد بعض الأطفال مصابين بداء القصور المناعتي الولادي , وهو قصور و ضعف في عمل الجهاز المناعتي نتيجة أسباب وراثية . و يفسر القصور المناعتي الولادي بتعطل وراثي على مستوى المورثات المنظمة للوظائف

المناعتية . ومن أنجع الطرق العلاجية للمرضى المصابين بهذا الداء هو زرع النخاع العظمي.



„ -مرض فقدان المناعة المكتسبة : السيدا

1 – تعريف المرض:

يعرف فقدان المناعة المكتسبة بالسيدا و هو مرض ناتج عن قصور مناعتي مكتسب . و كلمة السيدا مشتقة من الأصل الفرنسي Syndrome d immunodéficience Acquise داء القصور المناعتي المكتسب . و تسبب فيه حمة أطلق عليها اسم virus d immunodéficience humaine VIH ومن بين أعراض هذا المرض : - انخفاض كبير فيوزن الجسم – الإصابة بأمراض انتهازية مختلفة إسهال مزمن انتشار الأورام سرطان Kaposi و تؤدي هذه الأعراض إلى الموت في نهاية المطاف .

2- بنية الحمة VIH

الوثيقة 2 اللوحة 86

بينت الملاحظة بالمهر الإلكتروني و ملاحظات أخرى أن حمة VIH تتكون من العناصر التالية :

* - غشاء خارجي كروي الشكل يشبه الغشاء السيتوبلازمي و تنغرز فيه جزيئـــــــــــــــات بروتيــــــــــــنية سكرية GP Glycoprotéines و نميز نوعان نوعان :

- 120 GP و كتلة جزيئة Masse moléculaire تساوي 120000 .

- 41 GP ذو كتلة جزيئة تساوي 41000

ويجتمع كل أربع بروتينات 120 GP و أربع بروتينات 41 GP مكونة شوكة Spicule .

* - قالب Matrice تحت الغشاء الخارجي , كروي الشكل مكون من بروتين ويسمى 17 P ( كتلة جزيئة تساوي 17000).

*- داخل القالب توجد ضمجة Capside على شكل مخروط مبتور القمة مكون من غشاء بروتيني 24 P بداخله خييطان من ARN مكسوان بغشاء بروتيني 7 P يسمى الضمجة النووية Nucléopside و يلتف حول كل ضمجة نووية عدة جزيئات من الناسخ العكسي tran--SS--ase inverse .

3 – دورة حياة حمة VIH :

الوثيقة 1 اللوحة 89

* - اندساس المادة الحموية في الخلية :

للبروتين 120 GP ألفة قوية Forte affinité مع بروتينات CD 4 و هي مستقبلات غشائية تواجد بالخصوص عند الخلايا التغصنية للمخاطات Cellules dendritiques des muqueuses الكريات اللمفاوية 4 T و البلعميات الكبيرة و الوحيدات .

يثبت البروتين 120 GP على المستقبل CD4 ثم يتحد الغشاءان الفوسفو دهنيان للخلية و الحمة بمساعدة البروتين 41 GP و وبعد هذا الاتحاد تحقن ضمجتها داخل الخلية العائلة و مباشرة بعد دخولها للسيتوبلازم يتحلل البروتين 24 P محررا محتوى الضمجة في السيتوبلازم .

و يعتقد أن أولى الخلايا التي يتم تعفنها تكون هي الخلايا التغصنية وتسمى كذلك الخلايا المتشجرة للمخاطات و ذلك ........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ضطراب الجهاز المناعتي   الأربعاء 12 مايو 2010 - 4:41

بارك الله فيك bien
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MoUaD SaàDi
عضو خطير
عضو خطير


عدد المساهمات : 1653
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 21
الموقع : في المنزل !!

مُساهمةموضوع: رد: ضطراب الجهاز المناعتي   الأربعاء 12 مايو 2010 - 15:32

ممتاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.idriss1.tk
sousou
عضو(ة) فعال(ة)
عضو(ة) فعال(ة)


عدد المساهمات : 512
تاريخ التسجيل : 13/04/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ضطراب الجهاز المناعتي   الأربعاء 19 مايو 2010 - 14:31

ggggoooooooddddd
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ضطراب الجهاز المناعتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الاعدادية مولاي ادريس الاول بوسكورة :: المواد المدرسة بالثانوية الإعدادية ادريس الاول :: علوم الحياة و الارض-
انتقل الى: